Advertisements

تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل

تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل
تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل

تساؤلات كثيرة حول اضطراب ثنائي القطب، وهو الذي المعروف سابقا باسم الاكتئاب الهوسي، والذي هو عبارة ،عن حالة صحية عقلية تُحدِث تقلبات مزاجية زائدة أي بشكل مفرط .

وكذلك ،تشمل الارتفاعات (الهوس أو الهوس الخفيف) والانخفاضات (الاكتئاب) العاطفية.

عند الاصابة بالاكتئاب، ربما تدرك الشعور بالأسى أو اليأس وفقدان الاهتمام أو التمتع بمعظم الأنشطة.

عند تغير حالتك المزاجية إلى الهوس أو الهوس الخفيف (الأقل حدة من الهوس)، ربما سوف تدرك الشعور بالابتهاج، أو الانفعام بالطاقة أو سرعة الغضب على نحو غير مألوف.

هذا ومن المحتمل أن تؤثر التقلبات المزاجية المذكورة على النوم، والطاقة، والنشاط، والاستطاعة على اتخاذ القرارات، والسلوك والاستطاعة على التفكير بشكل واضح.

غالبا تحدث مجموعة من التقلبات المزاجية بصورة قليلة أي نادرة أو الكثير من مرات في العام.

في حين سيواجه معظم الأفراد بعض الأعراض الانفعالية بين المجموعات، إلا أن بعضهم قد لا يواجه أيا منها.

اضطراب ثنائي القطب بالرغم من أنه يمثل حالة مزمنة لمدى الحياة، فإن باستطاعتك التحكم على التقلبات المزاجية وغيرها من الأعراض عن طريق اتباع إحدى الخطط العلاجية، في غالب الحالات، يتم علاج اضطراب ثنائي القطب بالأدوية والاستشارات النفسية (العلاج النفسي).

أعراض اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل .

تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل
تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل
  • اضطراب ثنائي القطب من الصنف الأول:

أن تكون أُصبت بنوبة هوس واحدة قد تسبقها أو تأتي بعدها نوبات الهوس الخفيف أو نوبات اكتئاب عظمى. في معظم الحالات، قد تسبب الإصابة بالهوس إلى الانفصال عن الواقع.

  • اضطراب ثنائي القطب من الصنف الثاني:

أن تكون قد أُصبت بنوبة اكتئاب عظمى واحدة ونوبة هوس خفيف واحدة على الأقل، ولكنك لم تصب بتاتا بنوبة هوس.

  • اضطراب دوروية المزاج:

أن تكون قد واجهت نوبات كثيرة من أعراض الهوس الخفيف على مدار عامين على الأقل — أو سنة واحدة عند الأطفال والمراهقين — أو نوبات من أعراض الاكتئاب (إلا أنه يكون أخف شدة من الاكتئاب الشديد).

  • أصناف أخرى :

تضم هذه الأصناف، على سبيل المثال، الاضطرابات ثنائية القطب وما يتعلق بها من اضطرابات ناجمة عن تعاطي بعض المخدرات أو شرب الكحول أو جراء الإصابة بحالة طبية، كمرض كوشينج أو التصلب المتعدد أو السكتة الدماغية.

كيف يتم تشخيص الاضطراب ثنائي القطب بالتفصيل  ؟

تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل
تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل

لا يعد تشخيص اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني ،شكلاً أخف من اضطراب ثنائي القطب من الصنف الأول، ولكن تشخيصه منفصل.

بحيث أنه من المحتمل تشخيص، نوبات الهوس من الاضطراب ثنائي القطب من الصنف الأول أن تكون حادة وخطيرة.

حيث يمكن أن يصاب الأفراد الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب من الصنف الثاني بالاكتئاب لفترات أطول، من الممكن أن يسفر عن الإصابة بإعاقة فائقة.

بالرغم من أن الاضطراب ثنائي القطب من الممكن أن يشخص في أي عمر، تم تشخيصه خلال سنوات المراهقة أو أوائل العشرينيات. قد تتباين الأعراض من شخص لآخر، وقد تتغاير بمرور الوقت.

الهوس والهوس الخفيف

وتضم تشخيص اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل ، بنوبات الهوس والهوس الخفيف ثلاثة أو أكثر من هذه الأعراض، وهي الاتي:

  • متفائل، أو متشائم أو مثير بشكل غير طبيعي.
  • زيادة النشاط والطاقة.
  • الشعور المبالغ فيه بالتمتع والثقة بالنفس.
  • انخفاض الحاجة إلى النوم.
  • وثرثرة غير معتادة.
  • تزايد الأفكار.
  • التشتت وسوء انتقاء القرار — مثل الإسراف في الشراء بشكل دائم التصدي للمخاطر الجنسية أو القيام باستثمارات غبية.

ماهي صفات المصاب بالاضطراب ثنائي القطب ؟

قد تشمل علامات الاضطرابين ثنائيي القطب الأول والثاني ،خصائص أخرى، كضائقة القلق، أو السوداوية، أو الذهان إلخ.

وقد يشمل توقيت الأعراض وسومًا تشخيصية كالتدوير المختلط أو السريع، فقد تنتج أعراض ثنائية القطب أثناء الحمل أو تتبدل بتقلب المواسم.

ماهي اسباب الاضطراب ثنائي القطب ؟

يعد السبب الأساسي لاضطراب ثنائي القطب غير معلوم، ولكن قد تتمحور بعض العوامل في ما يلي:

  • الاختلافات البيولوجية:

في الحقيقة يبدو أن للأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب تبدلات أي تغيرات عضوية في الدماغ، ولا تزال أهمية هذه التغيرات غير مثبتة ولكنها قد تساهم في النهاية في تعيين الأسباب.

  • العوامل الوراثية:

يعد الاضطراب ثنائي القطب الأبرز انتشارا للأشخاص الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابون بهذا المرض كالأشقاء أو الوالدين، ولوقتنا هذا يحاول الباحثون ايجاد الجينات التي قد تحدث الاضطراب ثنائي القطب.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد ترفع من خطر الإصابة بالاضطراب الثنائي القطب أو العوامل التي قد تزيد أي تحفز نتوء النوبة الأولى:

  • إذا كان لديك قريب من الدرجة الأولى، كالوالدين أو الأشقاء، يعاني من اضطراب ثنائي القطب ،فترات الضغط النفسي الشاق، كموت شخص تحبه كثيرا أو الأحداث الصادمة الأخرى، تناول المخدرات أو الكحول
    بشكل مفرط وزائد عن الحاجة.

المضاعفات

في حال تم ترك الاضطراب ثنائي القطب دون أي علاج، من المحتمل أن يسبب آفات خطيرة تؤثر على كل مجال من مجالات حياتك، مثل:

  • آفات متعلقة بإدمان المخدرات والكحول.
  • الانتحار أو محاولات الانتحار.
  • آفات قانونية أو مالية أو ضرائب .
  • العلاقات الفتاكة.
  • ضعف في أداء العمل أو المدرسة.

الحالات الصحية المتزامنة

إذا كنت تتصدى لاضطراب ثنائي القطب، قد تواجه أيضًا من مشكلة صحية أخرى تعتاز الى علاج بجانب الاضطراب ثنائي القطب، قد تزيد بعض الحالات من أعراض الاضطراب ثنائي القطب أو تخفض من فرص نجاح العلاج. والأمثلة تتضمن الاتي:

  • اضطرابات القلق.
  • اضطرابات الأكل ايضا.
  • اضطراب انخفاض الانتباه مع زيادة النشاط (ADHD).
  • آفات المواد الكحولية أو المخدرة.
  • آفات الصحة البدنية، كأمراض القلب وآفات الغدة الدرقية والصداع وايضا السمنة وعلاجها .
Total
0
Shares
اترك تعليقاً
Related Posts